آخر ما غنى الحرف:
شهداؤنا ليسوا أرقامًا بل أسماء نعتز بها (الكاتـب: دارين توفيق طاطور رذاذ نـزل.. ولمـع النـدى: عبد العزيز الرواقة )                    أوروبا والجحود الأكبر (الكاتـب: سناء أمين الراوي )                    ماذا أسمي هذا..؟؟ (الكاتـب: سناء أمين الراوي رذاذ نـزل.. ولمـع النـدى: عبد العزيز الرواقة )                    صور ممنوعة في حي الشجاعية (الكاتـب: عبد العزيز الرواقة رذاذ نـزل.. ولمـع النـدى: صخر عارف حكيم )                    زلزل أمن إسرائيل زلزل زلزلة (الكاتـب: سناء أمين الراوي رذاذ نـزل.. ولمـع النـدى: صخر عارف حكيم )                    ينبوع اليوم (الكاتـب: عبد العزيز الرواقة رذاذ نـزل.. ولمـع النـدى: صخر عارف حكيم )                    من التجزئة القُطرية إلى التجزئة الطائفية (الكاتـب: سناء أمين الراوي )                    الأم والطفلة (الكاتـب: سناء أمين الراوي )                    سجن برج العرب يتحول إلى سلخانة تعذيب ومقبرة جماعية (الكاتـب: سناء أمين الراوي )                    يحكى أن.... (الكاتـب: سناء أمين الراوي )                    صواريخ المقاومة المباركة تترك أثرها وقوتها (الكاتـب: دارين توفيق طاطور )                    أحبابنا يا عين (الكاتـب: سناء أمين الراوي )                    الحقيقة التي حصلت بقضية المستوطنين الثلاث (الكاتـب: دارين توفيق طاطور )                    الـ 48 تشتعل غضبًا (الكاتـب: دارين توفيق طاطور رذاذ نـزل.. ولمـع النـدى: صخر عارف حكيم )                    قد مات محمد في الفجر (الكاتـب: دارين توفيق طاطور )                    قضية قتل المستوطنين وما بعدها (الكاتـب: دارين توفيق طاطور )                    عدوان على غزة وفلسطين الرد (الكاتـب: دارين توفيق طاطور )                    الخليل: العثور على جثث المستوطنين الثلاثة (الكاتـب: دارين توفيق طاطور )                    مباشرة مباراة الجزائر - ألمانيا (الكاتـب: دارين توفيق طاطور )                    لقاءات بتوقيت الحب في فلسطين (الكاتـب: دارين توفيق طاطور )


العودة   ملتقى ينبوع المنى الثقافي > جـزر الكلمـات.. أرخبيـل الأدب > مختارات أدبية منقولة.. دعــوة لتحريـر الذائقة

مختارات أدبية منقولة.. دعــوة لتحريـر الذائقة درُ الكلامِ كما القُطـوفِ تَعلقتْ**** من غُرَّةِ الإيحـاءِ في الأمداءِ
من رامها قطعًا سيقطـفُ إنما**** من بعدِ جُهـدٍ طـال مع لأواءِ

رذاذ نـزل.. ولمـع النـدى
         * شهداؤنا ليسوا أرقامًا بل أسماء نعتز بها (آخر الردود: عبد العزيز الرواقة)       * ماذا أسمي هذا..؟؟ (آخر الردود: عبد العزيز الرواقة)       * عدوان على غزة وفلسطين الرد (آخر الردود: دارين توفيق طاطور)       * شو طبيخكم اليوم (آخر الردود: صخر عارف حكيم)       * ينبوع اليوم (آخر الردود: صخر عارف حكيم)       * صور ممنوعة في حي الشجاعية (آخر الردود: صخر عارف حكيم)       * أوروبا والجحود الأكبر (آخر الردود: سناء أمين الراوي)       * من التجزئة القُطرية إلى التجزئة الطائفية (آخر الردود: سناء أمين الراوي)       * زلزل أمن إسرائيل زلزل زلزلة (آخر الردود: صخر عارف حكيم)       * لمن تهدي أجمل وردة (آخر الردود: صخر عارف حكيم)      

كاتب الموضوع حياة باسل مشاركات 32 المشاهدات 9306  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك
انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 24-06-2008, 11:15
الصورة الرمزية حياة باسل
 
حياة باسل
كروان الينبوع

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  حياة باسل غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 23
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: الجزائر،،؛
المشاركات: 406 [+]
نسبة التقييم: 10
افتراضي حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛

صباح الخير يا حياتي
وأنت يا بأسي أيضاً
هأنذا في الحفرة
التي ولد فيها شقائي
لك يا نحسي العتيق
أحمل الآن بعض قلب
صباح الخير، صباح الخير للجميع
صباح الخير يا أصدقائي القدامى
هأنذا أعود بفني
وأجد نفسي وحيداً
أعرف أنه في هذا المساء
سوف نصعد جميعاً لنغني بحماس



" نجمة " هي الرواية التي يقول عنها كاتب ياسين : هل ماتت روحها الجزائرية لأنني كتبتها بالفرنسية ؟
والتي تعتبرها فرنسا من أروع ما كُتب في الأدب الفرنسي وتدرس في مدارسها بينما يتم إقصاء كاتبها وتغييبه في بلده الجزائر !!

"نجمة" هي الرواية التي ترتبط بسيرة حياة كاتب ياسين والتي جعلت اسمه يلمع في عالم الأدب فكانت أروع ما كتب..

"نجمة" "من هي نجمة يا ترى؟ ظل الكاهنة ويسري في عروقها دم بني هلال، رمزك العزّة والأرض الغاضبة التي يموت منها ولها شباب الجزائر الحانقة. هي كلّ ذلك وأكثر. قصة الدم وقد ثار أريق وعفن وتألّق نجما. يهيم وراء ظلها، عبثا، غمر من العاشقين برز منهم أربعة جمع بينهم النسب والوله؛ مراد، الأخضر، رشيد، ومصطفى. يبحثون عنها وكأنهم يبحثون عن الذات وقد استعصت واحتجبت وراء شبح كبلوط، الجدّ الفاتح، وحال دون الوصول إليها كابوس المستعمر."

"حبه لابنة عمه نجمة قد تألق وجدانيا في أعماقه وجعله يتفرغ تسع سنوات كاملة لكتابتها. كأنه يجتر الحروف، يسترجعها. ويستعيدها فخرجت الرواية من قطرات دمه. ووجد أنه : رافقتني نجمة في جميع أسفاري. في الدول الأوربية التي زرتها ، كنت إلى أواخر الأربعينيات عاملاً مهاجرا في باريس. وكنت في نفس الوقت مناضلا في الثورة الجزائرية، عبر رواية نجمة كنت أعمل لأعيش وكنت أكتب نجمة لأحيا انتفاضة ثوار وطني."

"لم تكن كتابة نجمة سهلة أبدا،ـ أرقتني طويلا قبل أن تصبح أثرا ناجزا. كنت أمام اختيار صعب. كيف أضع الجزائر في كتاب. الجزائر القوية والحية. الثورة الحالمة . الجزائر التي كان الآخرون لا يعرفون عنها شيئا سوى الاستقلال وسفك دماء شبابها. كان علي أن أقنع الفرنسيين بأن الجزائر،ـ جزائر نجمة ليست كما يتوهمون."


من هو كاتب ياسين ؟

"ولدت عام 1929 في منطقة القبائل وانا امازيغي .. كانت طفولتي صعبة ولكنني كنت مشاغبا وطفقت اكتب وانا ابن عشر سنوات فرأي الاخرون عندي مخايل الذكاء واضحة لا تحتاج الي أي تفسير .. مررت قبل ان ادرس في المدرسة الفرنسية بالكتاتيب التي تعلم القرآن علي عادة اترابي التقليديين . لم يشجعني احد علي الكتابة الا احتلال فرنسا للجزائر الذي جعلني اكون سياسيا في كل ما اكتبه واقوله من النصوص النثرية وقصائد الشعر .. لقد ولدت ( نجمة ) من مجموعة ايحاءات وهواجس ورموز كنت الملمها كل يوم علي مدي عشر سنوات ، أي منذ عام 1946 لتغدو رواية صدرت في باريس عام 1956 وانا شاب جزائري في العشرينيات والثورة المسلحة قد اندلعت في كل البلاد .. ونجمة هو رمز لابنة العم التي كنت متعلقا بها الي حد الجنون ! ( لم يكن اسمها نجمة ، كان اسمها زليخة وكانت متزوجة وتكبره بعشر سنوات .. وعليه ، فالحب نوع من ضرب المستحيل ، فكبت كل مشاعره ليصوغها في ابدع قصائده " بعيدا عن نجمة " سنة 1947 ) .
توقيع * حياة باسل
،

منذ الـولادة نسيتُ أدعيتـــي ،،
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 24-06-2008, 11:18
الصورة الرمزية حياة باسل
 
حياة باسل
كروان الينبوع

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  حياة باسل غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 23
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: الجزائر،،؛
المشاركات: 406 [+]
نسبة التقييم: 10
افتراضي رد: حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛

أولاً في ذاكرة الجسد على لسان البطل:

وقتها كنت أحسد ذلك الرفيق الذي جمعتني به زنزانة هنا لبضعة أسابيع.
كنا آنذاك.. أنا وهو، أصغر معتقلينْ سياسيينْ. وربما كان ياسين يصغرني ببضعة أشهر.
كان عمره ستة عشر عاماً فقط.
ورغم أنهم أطلقوا سراحي لصغر سنّي، فقد رفضوا أن يطلقوا سراح ياسين. وبقي في سجن (الكديا) أربعة عشر شهراً. يحلم بالحرية.. وبامرأة تكبره بعشر سنوات، كانت في السادسة والعشرين من عمرها.. وكان اسمها "نجمة"!
وبينما عدت أنا بعد ستة أشهر من السجن إلى الدراسة، راح ياسين يكتب بعد عدة سنوات رائعته "نجمة".
تلك الرواية الفجيعة، التي ولدت فكرتها الأولى هنا. في ذلك الليل الطويل، وفي مخاض المرارة والخيبة والأحلام الوطنية الكبرى.
أذكر أن ياسين كان مدهشاً دائماً. كان مسكوناً بالرفض وبرغبة في التحريض والمواجهة.
ولذا كان ينقل عدواه من سجين إلى آخر. وكنا نستمع إليه، ونجهل وقتها أننا أمام (لوركا) الجزائر، وأننا نشهد ميلاد شاعر سيكون يوماً، اكبر ما أنجب هذا الوطن من مواهب.
مرت عدة سنوات، قبل أن ألتقي بكاتب ياسين في منفاي الإجباري الآخر بتونس.
اكتشفت بفرح لا يخلو من الدهشة أنه لم يتغير.
مازال يتحدث بذلك الحماس نفسه، وبلغته الهجومية نفسها، معلناً الحرب على كل من يشتمّ فيهم رائحة الخضوع لفرنسا أو لغيرها.
لقد كانت له حساسية ضد الإهانات المهذبة، وضد قابلية البعض للانحناء.. الفطري!
كان يومها يلقي محاضرة في قاعة كبرى بتونس، عندما راح فجأة يهاجم السياسيين العرب، والسلطات التونسية بالتحديد.
ولم يستطع أحد يومها إسكات ياسين.
فقد ظل يخطب ويشتم حتى بعدما قطعوا عليه صوت الميكروفون، وأطفأوا الأضواء ليرغموا الناس على مغادرة القاعة.
يومها دفعت في جلسة تحقيق مع البوليس ثمن حضوري في الصف الأمامي وهتافي على ياسين "تعيش.. آ ياسين..".
لم ينتبه أحد وقتها إلى وجوه من صفّقوا. ولكن بعض من كان يعنيهم الأمر انتبهوا إلى يدي الوحيدة المرفوعة تأييداً.. وإعجاباً.
يومها اكتشفت البعد الآخر لليد الواحدة. فقدر صاحبها أن يكون معارضاً ورافضاً، لأنه في جميع الحالات.. عاجز عن التصفيق!
احتضنته بعدها وقلت: "ياسين.. لو رزقت ولداً سأسميه ياسين.."
وشعرت بشيء من العنفوان والمتعة، كأنني أقول له أجمل ما يمكن أن نقوله لصديق أو لكاتب.
فضحك ياسين وهو يربت على كتفي بيدٍ عصبية كعادته عندما يربكه اعتراف ما.
وقال بالفرنسية: "أنت أيضاً لم تتغير.. مازلت مجنوناً!"
وضحكنا لنفترق لعدة سنوات أخرى.
تراني كنت أريد أن أكون وفيّاً لذاكرتنا المشتركة، أم فقط، كنت أريد أن أعوّض بذلك عن عقدتي تجاه "نجمة"، الرواية التي لن أكتبها، والتي كنت أشعر أنها بطريقة أو بأخرى، كانت قصّتي أيضاً.
...
نعم كنا في النهاية جيلاً بقصة واحدة، بجنون الأمهات المتطرفات في الحب، بخيانة الآباء المتطرفين في القسوة، وبقصص حب وهمية، وخيبات عاطفية، يصنع منها البعض روائع عالمية في الأدب، ويتحول آخرون على يدها إلى مرضى نفسانيين.
تراني لا أفعل شيئاً بكتابة هذا الكتاب، سوى محاولة الهروب من صنف المرضى إلى صنف المبدعين؟
آه ياسين.. كم تغير العالم منذ ذلك اللقاء.. منذ ذلك الوداع..
أنت الذي أنهيت روايتك قائلاً على لسان ذلك البطل:
"وداعاً أيها الرفاق.. أيّ شباب عجيب ذاك الذي عشناه!."
لم تكن تتوقع وقتها، أن عمرنا سيكون أعجب من سنوات شبابنا بكثير!
توقيع * حياة باسل
،

منذ الـولادة نسيتُ أدعيتـــي ،،
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 24-06-2008, 11:20
الصورة الرمزية حياة باسل
 
حياة باسل
كروان الينبوع

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  حياة باسل غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 23
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: الجزائر،،؛
المشاركات: 406 [+]
نسبة التقييم: 10
افتراضي رد: حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛


وفي عابر سرير على لسان زيان أيضاً وكأنه يتابع الحديث الذي بدأه هناك:

قال وهو يراني أعيد الكتاب إلى مكانه:
- إنه كتاب جميل. فيه تفاصيل مذهلة لم أكن أعرفها عن موت كاتب ياسين. سجنت معه في 8 ماي 1945 في سجن الكديا, عشت معه كل ولادة " نجمة", كنا جيلاً بحياة متشابهة, بخيبات عاطفية مدمرة, بأحلام وطنية أكبر من أعمارنا, بآباء لم نتعرف عليهم يوماً, بأمهات مجنونات من فرطخوفهن علينا. كنا نتشابه تقريباً جميعنا في كل شيء. ولم نعد نختلف بعد ذلك إلا في موتنا.
مد يده إلى جارور الطاولة الصغيرة الموجودة على يمينه. أخذ سيجارة لم يشعلها. ظل ممسكاً بها كما لو كان أشعلها. ثم قال:
- أنتمي إلى جيل النهايات الغريبة غير المتوقعة. عندما قرأت في هذا الكتاب تفاصيل موت كاتب ياسين في فرنسا التي تصادفت مع موت ابن عمه مصطفى كاتب, ثم كيف شيعت جنازته في الجزائر, فكرت في قول مالرو " لا يحدث للإنسان ما يستحقه, بل ما يشبهه".
موت ياسين كحياته, موت موجع ومشاغب ومسرحي ومعارض ومحرض وساخر.
تصور.. يوم مات ياسين في مدينة ( غرونوبل) في 29 أكتوبر 1989 حدث زلزال في الجزائر. ولكن نشرة الأخبار ذلك المساء كانت تتضمن فتوى بثتها الإذاعة الوطنية, أصدرها المفتي محمد الغزالي رئيس المجلس الإسلامي لجامعة قسنطينة, ومستشار الرئيس بن جديد آنذاك, يعلن فيها أن مثل هذا الرجل ليس أهلاً لأن يواريه تراب الجزائر, ويحرم بحكمها دفنه في مقبرة إسلامية. ولكن ياسين ظل حتى بعد موته يستخف بالفتاوى وبكل أنواع السلطات. حملت نعشه النساء كما الرجال. لأول مرة, رجل تحمل نعشه فرقة مسرحية بكاملها.
كانت نكتته الأخيرة أن تعطلت سيارة الـ " البيجو" 504 التي كانت تنقل جثمانه, لكثرة الممثلين الذين كانت تحملهم, مما جعل المشيعين يترجلون ويذهبون به إلى المقبرة على الأقدام وسط زمامير السيارات والزغاريد ونشيد الأممية الذي كانوا ينشدونه باللغة البربرية.
لم يستطع الإمام ولا الرسميون شيئاً لإسكات كاتب ياسين حياً ولا ميتاً. ولم يستطيعوا منع القدر أن يجعله يدفن في أول نوفمبر تاريخ اندلاع الثورة الجزائرية. كان أول من أدخل الفوضى والديمقراطية والزغاريد إلى المقابر كما أدخلها قبل ذلك إلى المعتقلات والسجون!
قلت متعجباً:
- إنه لموت طريف حقاً.. لم أسمع بهذه التفاصيل من قبل.
قال ساخراً:
- ليس هذا الطريف في حد ذاته, إنما تشكيلة الموت في غرابة أقداره كما عرفه جيلنا.
توقيع * حياة باسل
،

منذ الـولادة نسيتُ أدعيتـــي ،،
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 24-06-2008, 11:24
الصورة الرمزية حياة باسل
 
حياة باسل
كروان الينبوع

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  حياة باسل غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 23
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: الجزائر،،؛
المشاركات: 406 [+]
نسبة التقييم: 10
افتراضي رد: حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛

توقيع * حياة باسل
،

منذ الـولادة نسيتُ أدعيتـــي ،،
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 24-06-2008, 11:29
الصورة الرمزية حياة باسل
 
حياة باسل
كروان الينبوع

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  حياة باسل غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 23
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: الجزائر،،؛
المشاركات: 406 [+]
نسبة التقييم: 10
افتراضي رد: حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛

توقيع * حياة باسل
،

منذ الـولادة نسيتُ أدعيتـــي ،،
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 02-11-2010, 03:01
 
ورده بيضاء
عصفور على الغصن

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  ورده بيضاء غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 1489
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: ----------------
المشاركات: 21 [+]
نسبة التقييم: 10
افتراضي رد: حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛

مشكوووووور أخوي لكن ما يطلع الرابط فيه خطأ
أرجوك ساعدني أنا أبحث عن هذه الروايه منذ 6 أشهر
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 02-11-2010, 03:12
 
ورده بيضاء
عصفور على الغصن

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  ورده بيضاء غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 1489
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: ----------------
المشاركات: 21 [+]
نسبة التقييم: 10
افتراضي رد: حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛

كل ما حاولت الوصول لهذه الروايه يحدث لي شئ
لا أعلم لماذا لم تظهر لي جميع الأجزاء
كل الفصول غير متاحه ولا يمكن الوصول اليها
أرجوكم ساعدوني بالحصول على هذه الروايه الرائعه
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 02-11-2010, 10:12
 
حمزة صبحي حمزة
بلبل الينبوع

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  حمزة صبحي حمزة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 1262
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: مخيم لجوء وعودة
المشاركات: 2,113 [+]
نسبة التقييم: 359621
افتراضي رد: حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ورده بيضاء مشاهدة المشاركة
مشكوووووور أخوي لكن ما يطلع الرابط فيه خطأ
أرجوك ساعدني أنا أبحث عن هذه الروايه منذ 6 أشهر
وردة بيضاء في ملتقى ينبوع المنى .. نعم بيضاء لا كدر ولا يعكر صفو الزمان حضورك بيننا .. أعتز جداَ بما شاهدته في ملف التعريف الخاص بك فقط إحدى عشر عام مواليد 1999 هنا تكمن الروعة ما أجمل الكتاب سبيل للمعرفة
مرحبا بك وأملنا أن تستمري معنا وردة بيضاء في حدائق ينبوع المنى
بالنسبة للرابط الذي لا يعمل يعود سببه أن بعض مواقع التحميل تحذف ملفات لديها وهنا نفقد الملف
سنساعد هنا قدر الامكان
مرحبا بالوردة البيضاء
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 9 )  
قديم 03-11-2010, 05:34
الصورة الرمزية دارين توفيق طاطور
 
دارين توفيق طاطور
موجة البحر الغريقة
ينبوعية مقيمة

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  دارين توفيق طاطور متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 3
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 20,046 [+]
نسبة التقييم: 659991
افتراضي رد: حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛


حاولت الحصول على الرواية بشتى الطرق
ولكن للأسف فهي غير موجودة في النت..
ولكن أعدك أن أبقى أحاول لربما استطعنا الحصول عليها..
سلامي وتقديري..
توقيع * دارين توفيق طاطور
لكل أنثى دفنت وراء التراب ولم يذكرها أحد..
أذكرك.. أذكرك.. أذكرك...
دارين طاطور
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 10 )  
قديم 03-11-2010, 05:53
 
حمزة صبحي حمزة
بلبل الينبوع

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  حمزة صبحي حمزة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 1262
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: مخيم لجوء وعودة
المشاركات: 2,113 [+]
نسبة التقييم: 359621
افتراضي رد: حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دارين توفيق طاطور مشاهدة المشاركة

حاولت الحصول على الرواية بشتى الطرق
ولكن للأسف فهي غير موجودة في النت..
ولكن أعدك أن أبقى أحاول لربما استطعنا الحصول عليها..
سلامي وتقديري..
عند جهينة الخبر اليقين
أمال رقايق
وكل التحية وتحيا الجزائر
بالنسبة للوردة البضاء أسعدني عمرها ورغبتها في البحث نأمل التواصل
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 11 )  
قديم 03-11-2010, 06:21
 
أمل العافري
أمل العافري
قلم أصاب من الدواة مدادها

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  أمل العافري غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 1069
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: وطني حبيبي
المشاركات: 3,454 [+]
نسبة التقييم: 1119831
افتراضي رد: حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزة صبحي حمزة مشاهدة المشاركة
عند جهينة الخبر اليقين
أمال رقايق
وكل التحية وتحيا الجزائر
بالنسبة للوردة البيضاء أسعدني عمرها ورغبتها في البحث نأمل التواصل
كل التحايا لكِ دارين،
بالنسبة للرواية فإنها متوفرة في المكتبات الجزائرية، ويمكن لهذه الورود البيضاء الحصول على نسخة منها بأي اللغتين شاءت.
وأما عن توفرها على الشبكة فلا علم لي، وإن كنتِ بحثت ولم تجدي فالأكيد أنها غير موجودة..
محبتي دارين
وشكرا على الثقة.
أمال
توقيع * أمل العافري

كيف سأنقذك من عتمة دمي،
أيتها الكائنات الشقية التي تتمرغ
في داخلي شوقا للورق؟؟

..Amel
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 12 )  
قديم 03-11-2010, 08:23
الصورة الرمزية دارين توفيق طاطور
 
دارين توفيق طاطور
موجة البحر الغريقة
ينبوعية مقيمة

 الأوسمة والجوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  دارين توفيق طاطور متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقم العضوية: 3
تاريخ التسجيل: Aug 2007
الدولة: فلسطين
المشاركات: 20,046 [+]
نسبة التقييم: 659991
افتراضي رد: حمّل نجمـة لِـ كاتب يـاسين ؛


الأخت الوردة البيضاء..
بعد جهد مكثف بالبحث..
استطعت الحصول على شيء من هذه الرواية..
أتمنى أن تفي بالغرض رغم أنعرضها صعب للقراءة..
ولكن لا بأس..
فقد أحببت المساعدة بقدر استطاعتي
وهذا ما نتج معي..

الجزء الأول
http://www.4shared.com/file/46211663...ified=9635ac8b

الجزء الثاني

http://www.4shared.com/file/46649651...ified=9635ac8b

سلامي..
توقيع * دارين توفيق طاطور
لكل أنثى دفنت وراء التراب ولم يذكرها أحد..
أذكرك.. أذكرك.. أذكرك...
دارين طاطور
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 9 ( الأعضاء 0 والزوار 9)
 
أدوات الموضوع
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع مرافــئ اللقــاء مشاركات رذاذ نـزل.. ولمـع النـدى
رواية../ عابر سرير Mayaa مختارات أدبية منقولة.. دعــوة لتحريـر الذائقة 8 21-04-2008 12:22

Counters
 

الساعة الآن 03:18.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. ,TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع وملتقى ينبوع المنى الثقافي,
المواضيع والمشاركات في المنتدى تعبر عن آراء كتابها ولا تعكس بالضرورة رأي المنتدى وإدارته